دور الزخارف التراثية في تجميل البيئة المعيشية للسكان

المشربية في منطقة “روضة السيدة زينب" نموذجًا

المؤلفون

DOI:

https://doi.org/10.59791/jaec.v8i1.4042

الكلمات المفتاحية:

التراث المعماري، الزخارف، الخط العربي، المشربية، العشوائيات

الملخص

يسعى هذا البحث إلى إلقاء الضوء على المناطق العشوائية التي تحولت إلى منطقة مؤهلة للسكان، يحيى فيها الإنسان حياة آدمية، اهتمت الدولة في الآونة الأخيرة بإنشاء مباني سكنية وهدم العشوائيات، التي تُعد بؤرة لكل الأعمال الإجرامية التي ينفيها المجتمع، ليس ذلك فحسب بل تم تحويل منطقة "تل العقارب" بالسيدة زينب في محافظة القاهرة من منطقة عشوائية على شكل عشش تبنى من الحجر والصفيح، وصقفها من جريد النخل أو الخشب، إلى بيئة معيشية تتناسب مع البيئة الحضرية تسمى بمنطقة "روضة السيدة زينب"، التي تتميز بزخارف الخرط العربي على الشرُفات على شكل مشربية، حتى تزيدها جمالاً وبهيًا، وتبعث في نفوس سكانها ومن يقوم بزيارتها بحالة من العشق للتراث الإسلامي المعماري.

وهذا يعطي لنا الدافع للكشف عن تأثير التراث الشعبي على المعمار في الإسكان الحديث بمنطقة "تل العقارب" -روضة السيدة زينب- بصفة عامة، وفن الخرط العربي في الشرفات (المشربية) بصفة خاصة، من خلال إلقاء الضوء على حرفة الخرط العربي في فن العمارة، بوصفها نوعًا من أنواع إحياء التراث الشعبي والنهوض بالبيئة المعيشية في المجتمع الحضري، والتركيز على دور الدولة في النهوض بالمناطق السكانية وإزالة العشوائيات، للتأكيد على أن التراث يعطي إحساس بالحضارة والفن والرقي وينهض بثقافة السكان. ويحيا مع إحياء الفن الشعبي واستغلال كل حرفة تراثية في تزين البيئة الحضرية.

   

السيرة الشخصية للمؤلف

أمينة عبد الله سالم، جامعة حلوان

قسم الاجتماع تخصص أنثروبولوجيا وفلكلور كلية الآداب

 

التنزيلات

منشور

2024-04-15

كيفية الاقتباس

عبد الله سالم أ. (2024). دور الزخارف التراثية في تجميل البيئة المعيشية للسكان: المشربية في منطقة “روضة السيدة زينب" نموذجًا. مجلة العمارة وبيئة الطفل, 8(1), 21–38. https://doi.org/10.59791/jaec.v8i1.4042

إصدار

القسم

المقالات